الخميس 11 ربيع الأوّل 1444 هـ :: 6 أكتوبر 2022 م
مناشط الشيخ
  • يتم بث جميع البرامج عبر قناة زاد واليوتيوب

الأربعون القلبية

ورَدَ عنِ النَّبيِّ صلى الله عليه وسلم الحَثِّ على حِفْظِ أَربَعينَ حديثًا حديثٌ رُويَ من طُرُقٍ مُتعدِّدَةٍ، لا يَخْلُو شَيءٌ منها من مَقالٍ، وقد أَجْمَعَ أهلُ العِلمِ بالحديثِ على ضَعْفِهِ، وعَدَمِ ثُبُوتِهِ، وإن تَعَدَّدَت طُرُقُهُ، وكَثُرَت أسانيدُهُ، قال النوويُّ رحمه الله: اتَّفَقَ الحُفَّاظُ على أنَّه حديثٌ ضَعيفٌ، وإن كَثُرَت طُرُقُهُ، وقد قامَ غيرُ واحدٍ من أهلِ العِلمِ بجَمْعِ أربَعينَ حديثًا منَ الأحاديثِ النَّبَويَّةِ الصَّحيحَةِ المَشْهُورَةِ، فمنهُم: مَنِ استَأْنَسَ في ذلك بِهذا الحديثِ المَذْكُورِ، ومنهُم: مَن قَصَدَ تَبليغَ أحاديثِ النَّبيِّ صلى الله عليه وسلم، وبَيانَها للأُمَّةِ، ومنهُم: مَنِ اقتَدَى في ذلك بِمَن سَبَقَهُ من أهلِ العِلمِ، مِّمَن صَنَّفَ في الأربَعينَ. ثُمَّ إنّ منهُم مَن جمعَ الأربَعينَ في أصولِ الدِّينِ، وبَعضُهُم في الفُرُوعِ، وبَعضُهُم في الجِهادِ، وبَعضُهُم في الزُّهدِ، وبَعضُهُم في الآدابِ، وبعضُهُم في الخُطَبِ، وغير ذلك منَ المَقاصِدِ. وأشهَرُ مَن صنَّفَ في ذلك: الإمامُ أبو زَكِريَّا يَحْيَى بنُ شَرَفِ النوويُّ رحمه الله، فصنَّفَ كتابًا في الأربعينَ جمعَ فيه الأحاديثَ المَشهُوراتِ الكُليَّاتِ، التي يكُونُ عليها مدارُ الدِّينِ.