الخميس 9 صفر 1440 هـ :: 18 أكتوبر 2018 م
مناشط الشيخ
  • يتم بث جميع البرامج عبر قناة زاد واليوتيوب والفيس بوك وتويتر وبرنامج مكسلر
  • برنامج (مجالس الأحكام)، يبث مباشرة كل ثلاثاء الساعة 9 مساءً بتوقيت مكة المكرمة
  • برنامج (قيمنا) التلفزيون، يبث مباشرة كل أربعاء الساعة 9:30 مساءً بتوقيت مكة المكرمة
  • برنامج ( بصائر ) التلفزيوني، يبث مباشرة كل جمعة الساعة 9:30 مساءً بتوقيت مكة المكرمة

خطبة عيد الأضحى 1433


عناصر المادة
اختصاص الله هذه الأمة بهذا العيد.
مايلزم من أراد ان يضحي.
حسن الذبحة والرفق بالحيوان.
وقت ذبح الأضحية.

الخطبة الأولى.

إن الحمد لله، نحمده، ونستعينه، ونستغفره، ونعوذ بالله من شرور أنفسنا وسيئات أعمالنا، من يهده الله فلا مضل له، ومن يضلل فلا هادي له، وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له، وأشهد أن محمداً عبده ورسوله.

أما بعد:

فإن أصدق الحديث كتاب الله وخير الهدي هدي محمد صلى الله عليه وسلم، وشر الأمور محدثاتها، وكل محدثة بدعة، وكل بدعة ضلالة، وكل ضلالة في النار.

يا أهل الإسلام: هذا عيدكم كما جعل النبي صلى الله عليه وسلم ذلك في الإعلان الذي أعلنه في المدينة النبوية: (إن لكل قوم عيد وهذا عيدنا)[رواه البخاري952. ومسلم892]. هذا عيدنا أهل الإسلام، فلنفتخر بهذا العيد، لقد جعل الله تعالى لكل أمة منسكاً وجعل لهذه الأمة عيدين، عيد الفطر وعيد الأضحى الذي نحن فيه الآن، فهنيئاً لكم يا أمة الإسلام بهذين العيدين.

اختصاص الله هذه الأمة بهذا العيد.
00:01:37

عيد الأضحى وما عيد الأضحى؟ عيد الأضحى وما أدراك ما عيد الأضحى؟ والجمعة وما أدراك ما الجمعة؟ يجتمع لنا في هذا اليوم عيدان، إنه موسم عظيم وفرحة كبرى عيد الأضحى في يوم الجمعة، عيد في عيد، يا أمة الإسلام ويا إخوة العقيدة والدين، أيها الأحبة: إن هذا الاختصاص بهذا العيد لا يوجد له مثيل في الأرض، فانظروا إلى أعياد أهل الأرض تجدونها ما بين شرك وكفر وما بين معصية وكبيرة، أما عيدنا فهو تكبير وصلاة وذبح أضحية لله، وكذلك هذا التزاور وهذه الصلة بين المسلمين.

عباد الله:وَلِكُلِّ أُمَّةٍ جَعَلْنَا مَنسَكًا، أي: ذبحاً لِيَذْكُرُوا اسْمَ اللَّهِسورة الحـج34.فما هو الذي جعله الله في هذا المنسك؟ أولاً: التوحيد، تذبح الأضحية على اسم الله، من أعظم الشعائر في هذا اليوم، يوم الحج الأكبر، أفضل أيام السنة على الإطلاق اليوم العاشر الذي نحن فيه الآن، تجتمع فيه عبادات لا تجتمع في غيره، فالحجاج اليوم يرمون، وينحرون، ويحلقون، ويطوفون، ويسعون، وأهل البلدان اليوم يكبرون وفي المصلى يجتمعون، وصلاة العيد يؤدون، وهذه الأضحية يذبحون لله رب العالمين، يوم عظيم فيه هذه الأضحية، فإن سألت يا عبد الله ما هو المقصود منه أولاً؟ إنه التوحيد لله فَصَلِّ لِرَبِّكَ وَانْحَرْسورة الكوثر2.أي: انحر على اسم الله، ولذلك سمى النبي صلى الله عليه وسلم وكبر وقال: (بسم الله والله أكبر)[رواه أبو داود2810. والترمذي1521].كما أمره الله في قوله: فَصَلِّ لِرَبِّكَ وَانْحَرْسورة الكوثر2. أي: وانحر لربك، فإنهار الدم على اسم الله عبادة عظيمة لا يوجد لها مثيل في العبادات، ولذلك كان ذبح الأضحية أفضل من التصدق بثمنها، لماذا؟ لأن ذبح الأضحية فيه إنهار الدم تعظيماً لله، ومن أنواع الشرك: أن يذبح للمخلوقين عند مرورهم لرئيس أو كبير يذبح بعض الناس لهم عند مرورهم، وهذا نوع من الشرك؛ لأننا لا نذبح إلا لله، ونقول: بسم الله والله أكبر، فهذه أضحيتنا يا عباد الله.

ثانياً: لِيَذْكُرُوا اسْمَ اللَّهِ عَلَى مَا رَزَقَهُم مِّن بَهِيمَةِ الْأَنْعَامِسورة الحج34. فأعظم وأكثر ما يوجد من اللحوم في العالم من طعام الناس لحوم الغنم والبقر والإبل، فنحن بذبحنا لهذه الأضحية على اسم الله نشكره على هذه النعمة، وأيضاً فإنك تذبح يا عبد الله كل سنة شكراً لله على نعمة الحياة؛ لأنه أحياك حتى بلغت هذا السنة فتذبح له، والسنة التي بعدها أحياك فتذبح له، وهكذا، وأيضاً فإن فيها بركة عظيمة، وعندما يأتي النساء لصلاة العيد يشهدن الخير ودعوة المسلمين، وعندما يذبح رب الأسرة فإن الأسرة كلها تكون مشمولة بهذه الأضحية.

 

فأعظم وأكثر ما يوجد من اللحوم في العالم من طعام الناس لحوم الغنم والبقر والإبل، فنحن بذبحنا لهذه الأضحية على اسم الله نشكره على هذه النعمة، وأيضاً فإنك تذبح يا عبد الله كل سنة شكراً لله على نعمة الحياة؛ لأنه أحياك حتى بلغت هذا السنة فتذبح له، والسنة التي بعدها أحياك فتذبح له، وهكذا، وأيضاً فإن فيها بركة عظيمة، وعندما يأتي النساء لصلاة العيد يشهدن الخير ودعوة المسلمين، وعندما يذبح رب الأسرة فإن الأسرة كلها تكون مشمولة بهذه الأضحية.

 

يا عباد الله: لا يصعد إلى الله اللحم، الله غني عنا وعن لحومنا لَن يَنَالَ اللَّهَ لُحُومُهَا وَلَا دِمَاؤُهَا وَلَكِن يَنَالُهُ التَّقْوَى مِنكُمْسورة الحج37. فهذا هو الذي يصعد إليه، ولذلك أخلص في الأضحية، لا رياء ولا مباهاة، وإنما توحيد وإخلاص لله.

مايلزم من أراد ان يضحي.
00:06:24

يا عبد الله: كما أن الحجاج إذا أحرموا امتنعوا عن الشعر والأظفار، فقد جعلك الله مشابهاً لهم بالامتناع عن الشعر والأظفار، فإذا ذبحت فكما قال الله للحجاج: ثُمَّ لْيَقْضُوا تَفَثَهُمْسورة الحج29.فيزيلوا هذه الآثار والأوساخ فكذلك هذا المضحي إذا أراد بعد ذبح أضحيته أن يأخذ من شعره وأظفاره حل له ذلك.

عباد الله: نتذكر بذبحنا أضحية الخليل عليه السلام التي فدى الله بها إسماعيل ولده لما رأى في المنام ورؤيا الأنبياء حق أنه يذبح ولده، فلما أراد أن ينفذ الأمر واستسلم هو والولد فَلَمَّا أَسْلَمَا وَتَلَّهُ لِلْجَبِينِسورة الصافات103. لئلا يشهد الآلام في ذبح الولد فيتردد، أو يتلكأ، فذبح لكن لم يجري السكين، وفديناه بذبح عظيم أنزله الله عز وجل، فكان هذا الذبح يذكرنا بالاستسلام لله، والطاعة لله، وأن الله تعالى يكافئ العبد "من ترك شيئاً لله عوضه الله خيراً منه"[رواه البيهقي في شعب الايمان5365].

عباد الله:نحن الآن في أرض الحجاز التي قال النبي صلى الله عليه وسلم عنها: (إن الإيمان ليأرز إلى المدينة كما تأرز الحية إلى جحرها)[رواه البخاري1876، ومسلم147]. بين المسجدين يأرز الإيمان، وهؤلاء إخوانكم حجاج بيت الله الحرام قد وقفوا ونفروا وأفاضوا وذكروا وهم الآن ما بين رمي ونحر وحلق وطواف وسعي، وأنتم الآن في ذكر بعد صلاة، وذبح الأضحية، نسأل الله سبحانه وتعالى أن يتقبل منا أجمعين وأن يتوب علينا إنه أرحم الراحمين.

أقول قولي هذا وأستغفر الله لي ولكم فاستغفروه إنه هو الغفور الرحيم.

الخطبة الثانية.

الحمد لله الذي خلق فسوى، وقدر فهدى، وشرع لنا من الدين هذه العبادات العظيمة لنوحده، ونكبره، وأشهد أن محمداً عبد الله ورسوله الأمين صلى الله عليه وعلى آله وصحبه أجمعين، اللهم صل وسلم، وبارك على نبيك الأمين، وعلى آله وأزواجه، وخلفائه الميامين، والتابعين لهم بإحسان إلى يوم الدين، وارض اللهم عن صحابة نبيك أجمعين.

حسن الذبحة والرفق بالحيوان.
00:09:29

عباد الله: نحن الآن في هذا الإقليم المبارك، ونحن نتواصل مع إخواننا حجاج بيت الله الحرام وتذبح الأضاحي هنا، ويذبح الهدي هناك، دماء تنهر لله رب العالمين، فإذا أضجعت أضحيتك بعدما تسوقها سوقاً رفيقاً، ولما رأى عمر رضي الله عنه رجلاً يعسف أضحيته، أمره بإحسان جرها، فإذا أضجعتها ووجهتها إلى القبلة، والغنم والبقر تضجع، والإبل تنحر واقفة معقودة اليد اليسرى، حتى يسهل سقوطها إذا نحرت، فَإِذَا وَجَبَتْ جُنُوبُهَا فَكُلُوا مِنْهَاسورة الحـج36. فإذا أضجعتها إلى القبلة فاذكر اسم الله، ذكر اسم الله توحيد، هذه التسمية شأنها عظيم، المشركون يذكرون أوثانهم وأصنامهم، وأنت تذكر اسم الله الواحد الأحد الفرد الصمد، وتكبر مذكراً بأن الله أكبر من كل شيء، وتقول: هذا من فلان وآل فلان، وتذكر اسمك، والله يعلم هي لمن، ولكن هذا ورد في السنة أنه عليه الصلاة والسلام قال: (عن محمد وآل محمد)[رواه أحمد25843]، فإذا قلت يا عبد الله: آل فلان، دخل فيهم جميع آل بيتك من الأحياء والأموات بأضحية واحدة، فهنيئاً لمن ضحى لله يبتغي ثواب الله، بعدما تحد السكين وتأمر الجزار بذلك، فإذا تيسر لك أن تذبح بيدك فهو أفضل؛ لفعل النبي صلى الله عليه وسلم، وإلا فاشهد ذبحها، وإذا وكلت فلا حرج، وكذلك فإنه لا يحد السكين بحضرتها كما قال عليه الصلاة والسلام لرجل يفعل ذلك: (أتريد أن تميتها موتات)[رواه الحاكم في المستدرك7563].هذا الرفق بالحيوان، وعندما ينهر الدم فإنه إحسان في الذبح، لا كما يفعل أولئك الذين ينكرون علينا باسم الرفق بالحيوان وهم يصعقون ويقتلون بالمسدس، ويرمون في الماء المغلي، ويخنقون، وقيذة، ثم ينكرون علينا الذبح، ويشهدون ذبح المسلمين في الشام وبورما، وينكرون علينا ذبح الحيوان، وما نفعله لإراحة الحيوان،(فإذا ذبحتم فلتحسنوا الذبحة وليحد أحدكم شفرته وليرح ذبيحته)[رواه مسلم1955]وهكذا إذاً يخرج الدم الذي يضر الآكل أن يبقى في الذبيحة، يخرج الدم، هكذا إذاً يا عباد الله يفعل ولا تذبح  واحدة بحضرة الأخرى، وهذا من الرفق بالحيوان، فإذا ذبحت يا عبد الله فلا تسلخ إلا بعدما تسكن، وتذهب حركتها، وهذا من الرفق بالحيوان، ثم تقطعها وقد قال ربك: فَكُلُوا مِنْهَا وَأَطْعِمُوا الْبَائِسَ الْفَقِيرَسورة الحـج27،فَكُلُوا مِنْهَا وَأَطْعِمُوا الْقَانِعَ وَالْمُعْتَرَّسورة الحـج36.فإذا ثلثتها ثلث لك ولأهلك، وثلث لجيرانك وأقاربك وإخوانك، وثلث للفقراء والمساكين، فهذا طيب، وإذا جعلتها بينك وبين الفقراء نصفاً ونصفاً فلا بأس ولا حرج أيضاً.

وقت ذبح الأضحية.
00:13:32

عباد الله: وقت الذبح بعد خطبة العيد إلى مغرب الثالث عشر من أيام التشريق على الراجح، كله وقت للذبح، فإذا قال: لا يتيسر لي أن أشتري في اليوم الأول، أسعار الأضاحي مرتفعة، نقول: لا حرج أن تذبح في اليوم الثاني والثالث والرابع وهو الثالث عشر من أيام التشريق إلى المغرب، وكل الليل والنهار وقت للذبح، والحمد لله، فاحرص على الأضحية ما أمكنك ذلك إنها عبادة عظيمة والله، إنها بركة لأهل البيت.

 

وقت الذبح بعد خطبة العيد إلى مغرب الثالث عشر من أيام التشريق على الراجح، كله وقت للذبح، فإذا قال: لا يتيسر لي أن أشتري في اليوم الأول، أسعار الأضاحي مرتفعة، نقول: لا حرج أن تذبح في اليوم الثاني والثالث والرابع وهو الثالث عشر من أيام التشريق إلى المغرب، وكل الليل والنهار وقت للذبح، والحمد لله، فاحرص على الأضحية ما أمكنك ذلك إنها عبادة عظيمة والله، إنها بركة لأهل البيت.

 

وإذا كنا في الفطر نأكل تمرات قبل أن نقدم المصلى فإننا في عيد الأضحى لا نأكل إلا من الأضحية بعد صلاة العيد كما جاء عن النبي صلى الله عليه وسلم، فكلوا هنيئاً مريئاً مباركاً ما أحله الله لكم في هذه الشريعة وفي هذا الدين.

عباد الله: يجتمع اليوم عيد الأضحى وصلاة الجمعة، وقد رخص النبي صلى الله عليه وسلم لمن صلى العيد أن لا يصلي الجمعة، ولكن صلاة الجمعة أفضل فإذا تيسر لك فأتها مشهدان عظيمان مباركان، ومن لم يصل الجمعة فإنه يصلي ظهراً، ولا تفتح المساجد لصلاة الظهر، وإنما تفتح لصلاة الجمعة فقط، ومن لم يصل الجمعة صلى بأهل بيته ظهراً جماعة مثلاً.

أيها المسلمون يا عباد الله: إننا نذكر في هذا المقام إخواننا الحجاج ونغبطهم على ما يسر الله لهم، نسأل الله أن يتقبل منهم وأن ييسر أمورهم، وأن يعيدهم إلى بلدانهم سالمين، وبالأجر غانمين.

ونتذكر إخوة لنا في هذه العبادة يذبحون ويحرقون وبالقصف يقتلون في الشام وبورما وفي الأرض من المستضعفين من المسلمين.

اللهم إن نسألك أن تنقذ إخواننا المستضعفين، اللهم نجهم يا رب العالمين، أنزل عليهم السكينة والصبر وثبت أقدامهم، وأنصرهم على القوم الكافرين، اللهم عجل فرجهم، عجل فرجهم، عجل فرجهم يا رحمن يا رحيم، اللهم خذ الطغاة المتجبرين، واقمعهم يا قوي يا عزيز، فرق شملهم وشتت جمعهم، واجعل دائرة السوء عليهم، واخسف بهم، وألق الرعب في قلوبهم، وائتهم من حيث لا يحتسبون، اللهم إنهم لا يعجزونك فابطش بهم البطشة الكبرى يا رب العالمين، اللهم اجعل بلدنا هذا آمناً مطمئناً سخاءً رخاءً وسائر بلاد المسلمين، نعوذ بك من البلاء والغلاء والوباء والفتنة يا سميع الدعاء، اللهم اغفر لنا أجمعين، أخرجنا من ذنبونا كيوم ولدتنا أمهاتنا، لا تفرق جمعنا هذا إلا بذنب مغفور وعمل مبرور وسعي مشكور يا رحيم يا ودود يا غفور، اللهم اغفر لنا شباناً وشيبة ذكوراً وإناثاً صغاراً وكباراً.

يا إماء الله، يا معشر النساء عليك بتوحيد الله وطاعته، والحرص على مرضات ربك ثم مرضات زوجك وحجابك، من صلت فرضها وأطاعت زوجها فإنها تدخل الجنة، وأنتم يا عباد الله تذكروا أن نبيكم قد أوصى في خطبة عرفة بالنساء والإحسان إليهن، أنت وهو يا أيها الزوج ويا أيتها الزوجة أنتما ركنا الأسرة، وأنتما القدوة لأولادكما فاحرصا على بناء هذه الأسرة على شريعة الله، وهذا البيت يحفظ بدين الله.

نسأل الله أن يحفظنا أجمعين، وأن يتوب علينا إنه أرحم الراحمين، سبحان ربك رب العزة عما يصفون وسلام على المرسلين والحمد لله رب العالمين.

1 - رواه البخاري952. ومسلم892.
2 - رواه أبو داود2810. والترمذي1521.
3 - رواه البيهقي في شعب الايمان5365.
4 - رواه البخاري1876، ومسلم147.
5 - رواه أحمد25843.
6 - رواه الحاكم في المستدرك7563.
7 - رواه مسلم1955.